السببية أم النتيجية

ما هو واقعي.. هومنطقيٌ ويحدث فعلا
ولكن
هل هو منطقي ولذلك حدث أم هل حدوثه جعله منطقي


ملحوظة:
أتحدث جادا تماما
هذه ليست دعوة للتفكيك, ولكن هاتان فرضيتان و انساق الفكر الإنساني الى فرضية على حساب الأخرى بمرجحات( وهي ميكانيكا نيوتن وتطور دارون)غير كافية لترجيح تلك الفرضية,

راجع مبدأ عدم التأكد وستعلم أنه لا مرجح ولا حتمية للحدوث وبالرغم من ذلك أنت ترى نظاما ومنطقية فيما يحدث..لم لا تكون غير أصيلة وتكون
المنطقية نظام الإستقبال الحسي ولذلك ترى كل شيء منطقي

ربما قد نحتاج الى تغير مصطلح السببية الى النتيجية


لوكاس سيرولياس

4 comments:

خالد أبوالفضل said...

أعلم أني لست أضيف شيئا جديدا علي هذا الموضوع ولكنه رأيي علي كل حال .....

إننا نرجع بهذا الكلام إلي القضية الجدلية المشهورة .. من الذي جاء أولا الفرخة أم البيضة؟؟؟
محمد يا صديقي هناك قضايا لا تحتمل إلا أن تكون جدلا عقيما لا يمت للواقع بصلة لأنها ببساطة شديدة ليست قواعد ثابتة لها اتجاه معين ولعلك تذكر تلك تلك المعادلات الكيميائية التي تحمل سهما مزدوجا في كلا الاتجاهين فلا تعرف أيهما المتفاعلات وأيهما النتائج.
بعد هذه المقدمة نرجع إلي موضوعك لنطبق تلك القاعدة عليه
هل هو منطقي ولذلك حدث أم حدوثه جعله منطقيا ؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!
أولا : إذا اعتبرنا أن حدوث الشئ يجعله منطقيا فنحن بهذا ننسف مسلمة واضحة لا تحتمل الجدال وهي ما يعرف بالصدفة وهي ذلك الشئ الغير منطقي الذي ليس له أي مقدمات منطقية ومع ذلك قد حدث لأنه فقط حدث .. فهل حدوثه يجعبه منطقيا ؟؟
ومثل ذلك المعجزة وهي أيضا شئ غير منطقي حدث بمقدمات غير منطقية
ثانيا : وإذا اعتبرنا أن المقدمات المنطقية هي التي تتسبب في حدوث شئ معين منطقي لأن له أسبابا منطقية فنحن بذلك ننسف ظاهرة شائعة وهي تلك الأسباب المنطقية التي ليست بالضرورة تؤدي إلي نتيجة بعينها فذلك الطالب الذي ذاكر ووضع إجاباته كاملة في ورقة الامتحان فهنا أدت الأسباب المنطقية لحدوث شئ غير منطقي
ثالثا : صديقي محمد لكي نخرج من هذه الجدلية يجب أن نؤمن بالقدر
فالشئ المنطقي هو ذلك الشئ الذي يريد الله حدوثه ومن هذا المنطلق نخرج بشئ خطير وهو أنه لا يوجد شئ في هذه الحياة يعرف بأنه غير منطقي .. ببساطة شديدة لأنه لا يحدث شئ في هذه الدنيا بغير إرادة الله عز وجل

خالد أبوالفضل said...

عفوا في مثال الطالب أضيف :
ثم يفاجأ بأنه راسب

Ma7shy said...

إننا نرجع بهذا الكلام إلي القضية الجدلية المشهورة .. من الذي جاء أولا الفرخة أم البيضة؟؟؟
محمد يا صديقي هناك قضايا لا تحتمل إلا أن تكون جدلا عقيما لا يمت للواقع بصلة لأنها ببساطة شديدة ليست قواعد ثابتة لها اتجاه معين


الله ينور عليك يابو خالد...أصل المشكلة أنه لا مرجح نتيجة عدم كفاية المعطيات..المشكلة أن الناس تعامل الإبيستيمولوجيا(كيف ترى الكون) معاملة الأونتولوجيا(ما هو عليه الكون فعلا)
لا ضرورة ولا مرجح لتطابق الشيئين


لوكاي سيرولياس

فن الحياة said...

:) تسجيل مرور فقط .. علشان مفيش عقل اكمل :D

ياعني كفايه الذي قرآته
اخوكم